منتدى مجموعة الأنوار للمديح والانشاد تلمسان الجزائر

منتدى مجموعة الأنوار للمديح والانشاد تلمسان الجزائر

مع الأنوار تحلو الكلمة ... مع الأنوار يطيب الإنشاد
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
غـــــــــزة الوطن
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
البيضاء تحليل
المواضيع الأخيرة
» نَفِرّ من قدر الله إلى قدر الله
الثلاثاء ديسمبر 01, 2015 8:14 pm من طرف خديجة م

» حمل جميع أشرطة فرقة عدنة الجزائرية كاملة -(6 أشرطة)
الأربعاء يوليو 01, 2015 12:13 pm من طرف علي سعودي

»  أنشودة // هلا //
الأحد ديسمبر 14, 2014 11:06 am من طرف mahieddine

» أميّة واحدة أم أميّات متعدّدة ..؟
الإثنين أغسطس 25, 2014 10:20 am من طرف حمري محمد

» لوننا وألوانهم ...!
الإثنين أغسطس 25, 2014 9:44 am من طرف حمري محمد

» إنسانية مزورة .....!!!
الإثنين أغسطس 25, 2014 9:12 am من طرف حمري محمد

» انشودة رائعة***بكت عيني *** مشاري راشد العفاسي
الإثنين ديسمبر 30, 2013 3:16 pm من طرف خديجة م

» طبق التليتلي الجزائري
الإثنين ديسمبر 30, 2013 2:38 pm من طرف خديجة م

» رســـول الله
الخميس سبتمبر 05, 2013 8:02 pm من طرف خديجة م

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الحجاب...سترك
زورونا على facebook
سبحان الله وبحمده

شاطر | 
 

  أخطاء في التعامل مع القضية الفلسطينية.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: أخطاء في التعامل مع القضية الفلسطينية.   الإثنين مارس 21, 2011 7:32 pm

أخطاء في التعامل مع القضية الفلسطينية.


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.



يتعامل الإنسان المسلم مع القضية الفلسطينية على أساس كونها قضية عقدية (من العقيدة) و ليس قضية شعب يريد أرضا فقط، و إن كان ذلك جوهري و مهم و أساسي و لا يمكن لعاقل أن يغفل عنه، و يسعى بالتالي إلى عمل شيء تجاه ذلك، إذ لا ينع الإيمان دون العمل.

ما يمكن ملاحظته في التعامل مع قضيتنا، هو ذلك التقزيم، أو الحصر داخل دوائر تزداد ضيقا، هذه الدوائر هي كالآتي:

1.
كنا نعتبر القضية قضية إسلامية تهم العالم الإسلامي كله، ثم انتقلنا إلى التعامل معها كقضية عربية فحسب.
2.
ثم انتقلنا من كونها قضية عربية إلى كونها قضية دول المواجهة (أو التحدي) فقط، و هم المعنييون مباشرة فقط.
3.
ثم انتقلنا إلى أضيق من ذلك و تعاملنا معها إلى أساس دول الطوق فقط.
4.
ثم أضيق من ذلك، و أصبحت قضية فلسطينية بحتة، و ما للعرب إلى المساهم في التوفيق بين الفصائل.
5.
ثم انتقلنا إلى كونها قضية صراع على السلطة بين الرئاسة و حركة حماس.
6.
ثم انتقلنا إلى كونها قضية حركة حماس في غزة، و تم تقديم باقي المدن الفلسطينية على أنها تعيش بشكل طبيعي و عادي (تقريبا).

ساهم اللوبي الصهيوني و عملاؤه و جهلنا في الوصول إلى مثل هذا.

علينا أن ننتبه.



و فلسطين ليست قضية ظرفية، بل التزام، و كل ميسر لما خلق له.



اللهم أعنا على النصرة بما شئت يا رب.

اللهم آميـــــــن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخطاء في التعامل مع القضية الفلسطينية.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجموعة الأنوار للمديح والانشاد تلمسان الجزائر :: البرمجة اللغوية العصبية :: التنمية البشرية-
انتقل الى: