منتدى مجموعة الأنوار للمديح والانشاد تلمسان الجزائر

منتدى مجموعة الأنوار للمديح والانشاد تلمسان الجزائر

مع الأنوار تحلو الكلمة ... مع الأنوار يطيب الإنشاد
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
غـــــــــزة الوطن
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» نَفِرّ من قدر الله إلى قدر الله
الثلاثاء ديسمبر 01, 2015 8:14 pm من طرف خديجة م

» حمل جميع أشرطة فرقة عدنة الجزائرية كاملة -(6 أشرطة)
الأربعاء يوليو 01, 2015 12:13 pm من طرف علي سعودي

»  أنشودة // هلا //
الأحد ديسمبر 14, 2014 11:06 am من طرف mahieddine

» أميّة واحدة أم أميّات متعدّدة ..؟
الإثنين أغسطس 25, 2014 10:20 am من طرف حمري محمد

» لوننا وألوانهم ...!
الإثنين أغسطس 25, 2014 9:44 am من طرف حمري محمد

» إنسانية مزورة .....!!!
الإثنين أغسطس 25, 2014 9:12 am من طرف حمري محمد

» انشودة رائعة***بكت عيني *** مشاري راشد العفاسي
الإثنين ديسمبر 30, 2013 3:16 pm من طرف خديجة م

» طبق التليتلي الجزائري
الإثنين ديسمبر 30, 2013 2:38 pm من طرف خديجة م

» رســـول الله
الخميس سبتمبر 05, 2013 8:02 pm من طرف خديجة م

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الحجاب...سترك
زورونا على facebook
سبحان الله وبحمده

شاطر | 
 

 كلمات في الإخلاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمري محمد

avatar


عدد المساهمات : 167
نقاط : 5532
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
العمر : 46

مُساهمةموضوع: كلمات في الإخلاص    الأربعاء أغسطس 01, 2012 11:24 am



كلمات في الإخلاص


التوحيد يفرق بين الكافر والمؤمن والحسنات والسيئات تفرق بين المعصية
والطاعة والإخلاص يفرق بين طاعة وطاعة ﴿
وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ
لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا
سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ



لايكفيك في الإسلام أن تعمل وفقط بل يطلب منك
أن تخلص أيضا حتى تقبل ﴿وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ
أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ
وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ﴾ روى الإمام أحمد والترمذي عن عائشة أنها قالت: يا رسول
اللّه، الَّذِينَ يُؤْتُونَ ما آتَوْا، وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ هو الذي يسرق ويزني
ويشرب الخمر، وهو يخاف اللّه عزّ وجلّ؟ قال: «لا يا بنت أبي بكر، يا بنت الصدّيق،
ولكنه الذي يصلي ويصوم ويتصدق، وهو يخاف اللّه عزّ وجلّ» .



إن الإسلام لا يرضى للمسلم أن يعيش بوجهين: وجه
لله، ووجه لشركائه، ولا أن تنقسم حياته إلى شطرين: شطر لله وشطر لطغيان النفس
والهوى والشيطان ، الإسلام يرفض هذه الازدواجية التي أفسدت حياة كثير من مسلمين فتجد
الرجل مسلما في المسجد وخارجه رجلا آخر ومسلما
في رمضان وفي غيره رجلا آخر إن الإخلاص هو الذي يوحد حياة المسلم، ويجعلها كلها
لله، كما يجعله كله لله﴿إياك نعبد وإياك نستعين﴾



يقول القرطبي: "لما كانت الأعمال يدخلها الرياء، والصوم لا
يطَّلع عليه بمجرد فعله
إلا
الله ، فأضافه الله إلى نفسه ولهذا قال في هذا الحديث :يدع شهوته من أجلي
".


قال البصري سألت حذيفة بن اليمان عن الإخلاص ما
هو قال سألت النبي عن الإخلاص ما هو سألت جبريل عن الإخلاص ما هو سألت رب العزة
فقال
الإخلاص سر من أسراري أودعته قلب من أحببت من عبادي قال
ابن الطيب أخرجه أبو القاسم بن الطيلسان في مسلسلاته



لا يطلع عليه شيطان فيفسده ولا ملك مقرب فيكتبه
ولا الإنسان نفسه فيغتر به﴿قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ
فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ﴾
عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ قَالَ:" إِنَّ الْمَلَكَ لَيَصْعَدُ
بِعَمَلِ الْعَبْدِ مُبْتَهِجًا إِلَى اللهِ تَعَالَى، فَيَقُولُ اللهُ تَعَالَى اجْعَلُوهُ
فِي سِجِّينٍ، إِنِّي لَمْ أُرَدْ بِهَذَا الْعَمَلِ "



لايهمك مكانة أو مرتبة عن أبى هريرة
قال النبي
﴿رحم الله عبدا إن كان في المقدمة كان في المقدمة وإن كان في المؤخرة
كان في المؤخرة وإن كان في الساقة كان في الساقة

و
رحم الله خالد بن الوليد حين عزله عمر عن قيادة الجيش فوجدوه يعمل في الجيش
بجهد أكبر فلما سئل قال "إنما أفتح الشام لله لا لعمر بن الخطاب



قال علي كرم الله وجهه: من علامات المرائي
أنه يكسل إذا كان وحده وينشط إذا كان في الناس ويزيد في العمل إذا أثني عليه وينقص
إذا ذم



فالمرائي يسير وحده عكس مسار الكون كله : ﴿ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ
يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ
وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ
حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ
يَفْعَلُ مَا يَشَاء ﴾ُ



الفوز بثمرة الطاعة بعد الإجابة
على لماذا وكيف ﴿إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُه﴾ُ



الحياة نفسها لا تستقيم إلا
بالمخلصين، وأكثر ما يصيب الأمم من الكوارث إنما سببه أناس لا يرجون الله والدار
الآخرة من عبيد الدنيا، وعشاق الثروة، الذين لا يبالون في سبيل دنياهم وشهواتهم أن
يدمروا دنيا الآخرين



أبو حامد الغزالي :الناس كلهم هلكى إلا
العالمون، والعالمون كلهم هلكى إلا العاملون، والعاملون هلكى إلا المخلصون،
والمخلصون على خطر عظيم، فالعمل بغير نية عناء، والنية بغير إخلاص رياء، وهو
للنفاق كفاء، ومع العصيان سواء، والإخلاص من غير صدق وتحقيق هباء، وقد قال الله
تعالى في كل عمل كان بإرادة غير الله مشوبا مغمورا
﴿وقدمنا
إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا



ليست لا إله إلا الله درساً يتلى
ثم ينتقل منه إلى غيره، إنما هى درس يتلى وينتقل معه إلى غيره، ويظل هو حديث الأمة
المسلمة إلى قيام الساعة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كلمات في الإخلاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجموعة الأنوار للمديح والانشاد تلمسان الجزائر :: المنتدى الاسلامي :: دروس الأستاد "محمد حمري"-
انتقل الى: